مشاركة المعهد في ندوة ( طاعة ولي الأمر وأثرها على أمن الوطن )

نظم الملحق الديني لسفارة خادم الحرمين الشريفين في جمهورية جيبوتي يوم الأحد 10 /4 / 1438هـ الموافق 8/ 1/ 2017م بالتنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف ندوة علمية تحت عنوان ( طاعة ولي الأمر وأثرها على أمن الوطن ) وقد رعى الندوة كل من مدير الملحق الديني ومدير الشؤون الإسلامية  وحضرها عدد كبير من الدعاة وأئمة المساجد في جمهورية جيبوتي ، وشارك في إلقائها كل من : رئيس هيئة الفتوى ورابطة علماء جيبوتي الشيخ عبد الرحمن علي ، والدكتور أحمد عبد الله جود ، عضو هيئة التدريس بالمعهد الإسلامي في جيبوتي.

وألقى الدكتور جود محور ( وجوب طاعة ولي الأمر ) وبيّن فيه منهج أهل السنة والجماعة في التعامل مع ولاة الأمر ذلك المنهج الواضح الذي بينته السنة النبوية والمخالف لمناهج أهل الأهواء والفرق الضالة ، بينما تناول الشيخ عبد الرحمن ، محور ( أثر طاعة ولي الأمر على أمن الوطن ) وبيّن فيه المصالح الدينية والأمنية التي تترتب من طاعة ولي الأمر والمفاسد العظيمة المترتبة من ترك طاعتهم ، كما شارك العلماء والأئمة بمداخلاتهم وأسئلتهم التي أثرت الموضوع ، وتمت تغطية البرنامج إعلامياً من قبل إذاعة وتلفزيون جيبوتي.

وتأتي مشاركة الدكتور جود في هذه الندوة في إطار التعاون المتبادل بين المعهد والمؤسسات الأخرى في البلد ذلك التعاون المثمر والمتواصل والذي شهد به الجميع.