(هنيئا لكم يا حماةَ الحرم)

القى الدكتور رشاد النور عبدالله قصيدة في احتفاء المعهد باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

بعنوان (هنيئا لكم يا حماةَ الحرم)
أكرمْ بسلمانَ أهلُ الكرمْ*** يلبي النداءَ ويحمي الذممْ
أعاد إلى العُرْبِ أمجادَها*** فدانتْ له الفرسُ أمستْ قَزَمْ
فللهِ درُّ من أنجباكَ*** ولله درُّكَ يا ابنَ الكرمْ
زأرتَ فخافتْ ضباعُ الخَنَا*** وعَضَّتْ بنانَ الأسى والندمْ
تردّتْ إلى الخلفِ مهزومةً*** تطأطئُ رأساً تجرُّ القدمْ
وأشبالُك الغرُّ قد مرَّغوا*** أُنوفَ الأعادي بتلكَ الحِمَمْ
فيا طامعَ الفُرسِ ماذا دهاكْ*** أتطمعُ في حلِّنا والحَرَمْ
ودون البلادِ ليوثُ الوغى*** فهيهات هيهات ذاك الحُلُمْ
فعبدُ العزيزِ الجسورُ الهمامْ*** ولا غَرْوَ يا سيدي لا جَرمْ
تلته الأشاوسُ من بعدِهِ*** وأَكرمْ بسلمانَ ذاك العلمْ
ولييُّ عهد البلادِ الحبيبْ*** جميعاً كعقدٍ سما وانتظمْ
وشعبٌ كريمٌ على خطوهِم*** يسيرُ بحبٍ هَمَا وانسجمْ
سموتم جميعاً سموَّ الجبال*** وبالعدل حاكمكُم قد حكمْ
هنيئا لكم وحدةً للبلاد*** هنيئا لكم يا حماةَ الحرمْ